كانون الثاني

01/01 التكوين 1-3

02/01 التكوين 4-6

03/01 التكوين 7-9

04/01 التكوين 10-13

05/01 التكوين 14-17

06/01 التكوين 18-20

07/01 التكوين 21-23

08/01 التكوين 24-26

09/01 التكوين 27-30

10/01 التكوين 31-33

11/01 التكوين 34-36

12/01 التكوين 37-40

13/01 التكوين 41-45

14/01 التكوين 46-48

15/01 التكوين 49-50

16/01 الخروج 1-4

17/01 الخروج 5-7

18/01 الخروج 8-11

19/01 الخروج 12-14

20/01 الخروج 15-17

21/01 الخروج 18-20

22/01 الخروج 21-23

23/01 الخروج 24-26

24/01 الخروج 27-29

25/01 الخروج 30-32

26/01 الخروج 33-35

27/01 الخروج 36-38

28/01 الخروج 39-40

29/01 اللاويين 1-4

30/01 اللاويين 5-7

31/01 اللاويين 8-10

شهر فبراير

01/02 اللاويين 11-14

02/02 اللاويين 15-17

03/02 اللاويين 18 - 20

04/02 اللاويين 21-24

05/02 اللاويين 25-27

06/02 العدد 1-4

07/02 العدد 5-7

08/02 العدد 8-10

09/02 العدد 11-14

10/02 العدد 15-17

11/02 العدد 18-20

12/02 العدد 21-23

13/02 العدد 24-27

14/02 العدد 28-30

15/02 العدد 31-33

16/02 العدد 34-36

17/02 التثنية 1-4

18/02 التثنية 5-7

19/02 التثنية 8-10

20/02 التثنية 11-14

21/02 التثنية 15-17

22/02 التثنية 18 - 20

23/02 التثنية 21-23

24/02 التثنية 24-27

25/02 التثنية 28 - 30

26/02 التثنية 31 - 34

27/02 يشوع 1-4

28/02 يشوع 5-7

مارس

01/03 يشوع 8-10

02/03 يشوع 11-13

03/03 يشوع 14-17

04/03 يشوع 18-21

05/03 يشوع 22-24

06/03 القضاة 1-3

07/03 القضاة 4-8

08/03 القضاة 9-10

09/03 القضاة 11-12

00/03 القضاة 13-16

11/03 القضاة 17-18

12/03 القضاة 19-21

13/03 راعوث 1-4

14/03 صموئيل الاول 1-3

15/03 صموئيل الاول 4-7

16/03 صموئيل الاول 8-10

17/03 صموئيل الاول 11-13

18/03 صموئيل الاول 14-16

19/03 صموئيل الاول 17-20

10/03 صموئيل الاول 21-23

21/03 صموئيل الاول 24-26

22/03 صموئيل الاول 27-29

23/03 صموئيل الاول 30-31

24/03 صموئيل الثاني 1-3

25/03 صموئيل الثاني 4-6

26/03 صموئيل الثاني 7-9

27/03 صموئيل الثاني 10-12

28/03 صموئيل الثاني 13-15

29/03 صموئيل الثاني 16-19

30/03 صموئيل الثاني 20-22

31/03 صموئيل الثاني 23-24

أبريل

01/04 الملوك الاول 1-3

02/04 الملوك الاول 4-7

03/04 الملوك الاول 8-10

04/04 الملوك الاول 11-14

05/04 الملوك الاول 15-17

06/04 الملوك الاول 18-20

07/04 الملوك الاول 21-22

08/04 الملوك الثاني 1-4

09/04 الملوك الثاني 5-7

10/04 الملوك الثاني 8-10

11/04 الملوك الثاني 11-13

12/04 الملوك الثاني 14-17

13/04 الملوك الثاني 18 - 20

14/04 الملوك الثاني 21-25

15/04 أخبار الأول 1-4

16/04 أخبار الأول 5-8

17/04 أخبار الأول 9-12

18/04 أخبار الأول 13-16

19/04 أخبار الأول 17-19

20/04 أخبار الأول 20-22

21/04 أخبار الأول 23-25

22/04 أخبار الأول 26-29

23/04 أخبار الثاني 1-3

24/04 أخبار الثاني 4-7

25/04 أخبار الثاني 8-9

26/04 أخبار الثاني 10-12

27/04 أخبار الثاني 13-15

28/04 أخبار الثاني 16-18

29/04 أخبار الثاني 19-21

30/04 أخبار الثاني 22-24

مايو

01/05 أخبار الثاني 25-28

02/05 أخبار الثاني 29 - 32

03/05 أخبار الثاني 33-36

04/05 عزرا 1-4

05/05 عزرا 5-7

06/05 عزرا 8-10

07/05 نحميا 1-2

08/05 نحميا 3-5

09/05 نحميا 6-9

10/05 نحميا 10-13

11/05 استير 1-3

12/05 استير 4-7

13/05 استير 8-10

14/05 أيوب 1-3

15/05 أيوب 4-7

16/05 أيوب 8-10

17/05 أيوب 11-14

18/05 أيوب 15-17

19/05 أيوب 18-20

20/05 أيوب 21-24

21/05 أيوب 25-28

22/05 أيوب 29-31

23/05 أيوب 32-34

24/05 أيوب 35-37

25/05 أيوب 38-42

26/05 المزامير 1-3

27/05 المزامير 4-6

28/05 المزامير 7-9

29/05 المزامير 10-12

30/05 المزامير 13-15

31/05 المزامير 16-18

يونيه

01/06 المزامير 19-21

02/06 المزامير 22-24

03/06 المزامير 25-27

04/06 المزامير 28-30

05/06 المزامير 31 - 33

06/06 المزامير 34 - 36

07/06 المزامير 37-39

08/06 المزامير 40-42

09/06 المزامير 43-46

10/06مزامير 47-50

11/06 مزامير 51-54

12/06مزامير 55-57

13/06مزامير 58-61

14/06 مزامير 62-64

15/06 مزامير 65 - 67

16/06 مزامير 68-70

17/06مزمور 71-73

18/06المزامير 74-76

19/06 مزامير 77-79

20/06 مزامير 80-82

21/06مزامير 83-85

22/06 مزامير 86-88

23/06 مزامير 89-91

24/06 مزامير 92-94

25/06 مزامير 95-97

26/06 مزامير 98-100

27/06 مزامير 101-103

28/06 مزامير 104-106

29/06 مزمور 107-110

30/06 مزامير 111-114

يوليو

01/07 المزامير 115-118

02/07 المزامير 119

03/07 المزامير 120-123

04/07 المزامير 124-127

05/07 المزامير 128-131

06/07 المزامير 132-135

07/07 المزامير 136-138

08/07 المزامير 139-141

09/07 المزامير 142-144

10/07 المزامير 145-147

11/07 مزامير 148-150

12/07 الأمثال 1-3

13/07 الأمثال 4-6

14/07 الأمثال 7-9

15/07 الأمثال 10-12

16/07 الأمثال 13-15

17/07 الأمثال 16-18

18/07 الأمثال 19-21

19/07 الأمثال 22-24

20/07 الأمثال 25-27

21/07 الأمثال 28-31

22/07 الجامعة 1-3

23/07 الجامعة 4-6

24/07 الجامعة 7-9

25/07 الجامعة 10-12

26/07 نشيد الأناشيد 1-4

27/07 نشيد الأناشيد 5-8

28/07 إشعياء 1-3

29/07 إشعياء 4-6

30/07 إشعياء 7-9

31/07 إشعياء 10-12

أغسطس

01/08 إشعياء 13-16

02/08 إشعياء 17-20

03/08 إشعياء 21-23

04/08 إشعياء 24-26

05/08 إشعياء 27-29

06/08 إشعياء 30-32

07/08 إشعياء 33-35

08/08 إشعياء 36-39

09/08 إشعياء 40-43

10/08 إشعياء 44-46

11/08 إشعياء 47-49

12/08 إشعياء 50-52

13/08 إشعياء 53-55

14/08 إشعياء 56-58

15/08 إشعياء 59-62

16/08 إشعياء 63-66

17/08 إرميا 1-3

18/08 إرميا 4-6

19/08 إرميا 7-9

20/08 إرميا 10-12

21/08 إرميا 13-15

22/08 إرميا 16-17

23/08 إرميا 18-20

24/08 إرميا 21-23

25/08 إرميا 24-26

26/08 إرميا 27-29

27/08 إرميا 30-31

28/08 إرميا 32-34

29/08 إرميا 35-37

30/08 إرميا 38-41

31/08 إرميا 42-44

سبتمبر

01/09 إرميا 45-48

02/09 إرميا 49-52

03/09 مراثي إرميا 1-5

04/09 حزقيال 1-3

05/09 حزقيال 4-6

06/09 حزقيال 7-9

07/09 حزقيال 10-12

08/09 حزقيال 13-15

09/09 حزقيال 16-18

10/09 حزقيال 19-21

11/09 حزقيال 22-24

12/09 حزقيال 25-28

13/09 حزقيال 29-32

14/09 حزقيال 33-36

15/09 حزقيال 37-39

16/09 حزقيال 40-43

17/09 حزقيال 44-48

18/09 دانيال 1-3

19/09 دانيال 4-6

20/09 دانيال 7-9

21/09 دانيال 10-12

22/09 هوشع 1-3

23/09 هوشع 4-7

24/09 هوشع 8-10

25/09 هوشع 11-14

26/09 يوئيل 1-3

27/09 عاموس 1-3

28/09 عاموس 4-6

29/09 عاموس 7-9

30/09 عوبديا 1

اكتوبر

01/10 يونان 1-4

02/10 ميخا 1-4

03/10 ميخا 5-7

04/10 ناحوم 1-3

05/10 حبقوق 1-3

06/10 صفنيا 1-3

07/10 حجي 1-2

08/10 زكريا 1-4

09/10 زكريا 5-8

10/10 زكريا 9-11

11/10 زكريا 12-14

12/10 ملاخي 1-4

13/10 متى 1-4

14/10 متى 5-7

15/10 متى 8-10

16/10 متى 11-13

17/10 متى 14-16

18/10 متى 17-20

19/10 متى 21-23

20/10 متى 24-26

21/10 متى 27-28

22/10 مرقس 1-4

23/10 مرقس 5-8

24/10 مرقس 9-12

25/10 مرقس 13-16

26/10 لوقا 1-4

27/10 لوقا 5-8

28/10 لوقا 9-12

29/10 لوقا 13-16

30/10 لوقا 17-20

31/10 لوقا 21-24

شهر نوفمبر

01/11 يوحنا 1-3

02/11 يوحنا 4-6

03/11 يوحنا 7-9

04/11 يوحنا 10-13

05/11 يوحنا 14-16

06/11 يوحنا 17-21

07/11 اعمال الرسل 1-4

08/11 اعمال الرسل 5-7

09/11 اعمال الرسل 8-9

10/11 اعمال الرسل 10-12

11/11 اعمال الرسل 13-16

12/11 اعمال الرسل 17-20

13/11 اعمال الرسل 21-23

14/11 اعمال الرسل 24-26

15/11 اعمال الرسل 27-28

16/11 رومية 1-3

17/11 رومية 4-5

18/11 رومية 6-8

19/11 رومية 9-11

20/11 رومية 12-13

21/11 رومية 14-16

22/11 كورنثوس الاولى 1-3

23/11 كورنثوس الاولى 4-6

24/11 كورنثوس الاولى 7-9

25/11 كورنثوس الاولى 10-12

26/11 كورنثوس الاولى 13-16

27/11 كورنثوس الثانية 1-3

28/11 كورنثوس الثانية 4-6

29/11 كورنثوس الثانية 7-9

30/11 كورنثوس الثانية 10-13

ديسمبر

01/12 غلاطية 1-3

02/12 غلاطية 4-6

03/12 افسس 1-3

04/12 افسس 4-6

05/12 فيلبي 1-4

06/12 كولوسي 1-4

07/12 تسالونيكي الاولى 1-5

08/12 تسالونيكي الثانية 1-3

09/12 تيموثاوس الاولى 1-3

10/12 تيموثاوس الاولى 4-6

11/12 تيموثاوس الثانية 1-4

12/12 تيطس 1-3; فليمون 1

13/12 العبرانيين 1-2

14/12 العبرانيين 3-4

15/12 العبرانيين 5-7

16/12 العبرانيين 8-10

17/12 العبرانيين 11

18/12 العبرانيين 12-13

19/12 يعقوب 1-5

20/12 بطرس الاولى 1-5

21/12 بطرس الثانية 1-3

22/12 يوحنا الاولى 1-5

23/12 يوحنا الثانية; يوحنا الثالثة; يهوذا

24/12 رؤيا يوحنا 1-3

25/12 رؤيا يوحنا 4-5

26/12 رؤيا يوحنا 6-9

27/12 رؤيا يوحنا 10-13

28/12 رؤيا يوحنا 14-16

29/12 رؤيا يوحنا 17-18

30/12 رؤيا يوحنا 19-20

31/12 رؤيا يوحنا 21-22








فهرس || اليوم(29/01)

19/09 دانيال 4-6

[ar] دانيال 4-6

4: 1 من نبوخذناصّر الملك الى كل الشعوب والامم والألسنة الساكنين في الارض كلها ليكثر سلامكم.
2 الآيات والعجائب التي صنعها معي الله العلي حسن عندي ان اخبر بها.
3 آياته ما اعظمها وعجائبه ما اقواها. ملكوته ملكوت ابدي وسلطانه الى دور فدور
4 انا نبوخذناصّر قد كنت مطمئنا في بيتي وناضرا في قصري.
5 رأيت حلما فروّعني والافكار على فراشي ورؤى راسي افزعتني.
6 فصدر مني امر باحضار جميع حكماء بابل قدامي ليعرفوني بتعبير الحلم.
7 حينئذ حضر المجوس والسحرة والكلدانيون والمنجمون وقصصت الحلم عليهم فلم يعرفوني بتعبيره.
8 اخيرا دخل قدامي دانيال الذي اسمه بلطشاصر كاسم الهي والذي فيه روح الآلهة القدوسين فقصصت الحلم قدامه
9 يا بلطشاصر كبير المجوس من حيث اني اعلم ان فيك روح الآلهة القدوسين ولا يعسر عليك سرّ فاخبرني برؤى حلمي الذي رايته وبتعبيره.
10 فرؤى راسي على فراشي هي اني كنت ارى فاذا بشجرة في وسط الارض وطولها عظيم.
11 فكبرت الشجرة وقويت فبلغ علوها الى السماء ومنظرها الى اقصى كل الارض.
12 اوراقها جميلة وثمرها كثير وفيها طعام للجميع وتحتها استظل حيوان البر وفي اغصانها سكنت طيور السماء وطعم منها كل البشر.
13 كنت ارى في رؤى راسي على فراشي واذا بساهر وقدوس نزل من السماء
14 فصرخ بشدة وقال هكذا. اقطعوا الشجرة واقضبوا اغصانها وانثروا اوراقها وابذروا ثمرها ليهرب الحيوان من تحتها والطيور من اغصانها.
15 ولكن اتركوا ساق اصلها في الارض وبقيد من حديد ونحاس في عشب الحقل وليبتلّ بندى السماء وليكن نصيبه مع الحيوان في عشب الحقل
16 ليتغيّر قلبه عن الانسانية وليعط قلب حيوان ولتمضي عليه سبعة ازمنة.
17 هذا الأمر بقضاء الساهرين والحكم بكلمة القدوسين لكي تعلم الاحياء ان العلي متسلط في مملكة الناس فيعطيها من يشاء وينصب عليها ادنى الناس.
18 هذا الحلم رأيته انا نبوخذناصّر الملك. اما انت يا بلطشاصر فبيّن تعبيره لان كل حكماء مملكتي لا يستطيعون ان يعرفوني بالتعبير. اما انت فتستطيع لان فيك روح الآلهة القدوسين
19 حينئذ تحيّر دانيال الذي اسمه بلطشاصر ساعة واحدة وافزعته افكاره. اجاب الملك وقال يا بلطشاصر لا يفزعك الحلم ولا تعبيره. فاجاب بلطشاصر وقال يا سيدي الحلم لمبغضيك وتعبيره لاعاديك.
20 الشجرة التي رأيتها التي كبرت وقويت وبلغ علوها الى السماء ومنظرها الى كل الارض
21 واوراقها جميلة وثمرها كثير وفيها طعام للجميع وتحتها سكن حيوان البر وفي اغصانها سكنت طيور السماء
22 انما هي انت يا ايها الملك الذي كبرت وتقويت وعظمتك قد زادت وبلغت الى السماء وسلطانك الى اقصى الارض.
23 وحيث رأى الملك ساهرا وقدوسا نزل من السماء وقال اقطعوا الشجرة واهلكوها ولكن اتركوا ساق اصلها في الارض وبقيد من حديد ونحاس في عشب الحقل وليبتلّ بندى السماء وليكن نصيبه مع حيوان البر حتى تمضي عليه سبعة ازمنة.
24 فهذا هو التعبير ايها الملك وهذا هو قضاء العلي الذي يأتي على سيدي الملك.
25 يطردونك من بين الناس وتكون سكناك مع حيوان البر ويطعمونك العشب كالثيران ويبلونك بندى السماء فتمضي عليك سبعة ازمنة حتى تعلم ان العلي متسلط في مملكة الناس ويعطيها من يشاء.
26 وحيث أمروا بترك ساق اصول الشجرة فان مملكتك تثبت لك عندما تعلم ان السماء سلطان.
27 لذلك ايها الملك فلتكن مشورتي مقبولة لديك وفارق خطاياك بالبر وآثامك بالرحمة للمساكين لعله يطال اطمئنانك
28 كل هذا جاء على نبوخذناصّر الملك.
29 عند نهاية اثني عشر شهرا كان يتمشى على قصر مملكة بابل.
30 واجاب الملك فقال أليست هذه بابل العظيمة التي بنيتها لبيت الملك بقوة اقتداري ولجلال مجدي.
31 والكلمة بعد في فم الملك وقع صوت من السماء قائلا لك يقولون يا نبوخذناصّر الملك ان الملك قد زال عنك
32 ويطردونك من بين الناس وتكون سكناك مع حيوان البر ويطعمونك العشب كالثيران فتمضي عليك سبعة ازمنة حتى تعلم ان العلي متسلط في مملكة الناس وانه يعطيها من يشاء
33 في تلك الساعة تم الأمر على نبوخذناصّر فطرد من بين الناس واكل العشب كالثيران وابتلّ جسمه بندى السماء حتى طال شعره مثل النسور واظفاره مثل الطيور
34 وعند انتهاء الايام انا نبوخذناصّر رفعت عينيّ الى السماء فرجع اليّ عقلي وباركت العلي وسبحت وحمدت الحي الى الابد الذي سلطانه سلطان ابدي وملكوته الى دور فدور.
35 وحسبت جميع سكان الارض كلا شيء وهو يفعل كما يشاء في جند السماء وسكان الارض ولا يوجد من يمنع يده او يقول له ماذا تفعل.
36 في ذلك الوقت رجع اليّ عقلي وعاد اليّ جلال مملكتي ومجدي وبهائي وطلبني مشيريّ وعظمائي وتثبّت على مملكتي وازدادت لي عظمة كثيرة.
37 فالآن انا نبوخذناصّر اسبح واعظم واحمد ملك السماء الذي كل اعماله حق وطرقه عدل ومن يسلك بالكبرياء فهو قادر على ان يذلّه
5: 1 بيلشاصّر الملك صنع وليمة عظيمة لعظمائه الالف وشرب خمرا قدام الالف.
2 واذ كان بيلشاصر يذوق الخمر أمر باحضار آنية الذهب والفضة التي اخرجها نبوخذناصّر ابوه من الهيكل الذي في اورشليم ليشرب بها الملك وعظماؤه وزوجاته وسراريه.
3 حينئذ احضروا آنية الذهب التي أخرجت من هيكل بيت الله الذي في اورشليم وشرب بها الملك وعظماؤه وزوجاته وسراريه.
4 كانوا يشربون الخمر ويسبحون آلهة الذهب والفضة والنحاس والحديد والخشب والحجر
5 في تلك الساعة ظهرت اصابع يد انسان وكتبت بازاء النبراس على مكلس حائط قصر الملك والملك ينظر طرف اليد الكاتبة.
6 حينئذ تغيّرت هيئة الملك وافزعته افكاره وانحلّت خرز حقويه واصطكت ركبتاه.
7 فصرخ الملك بشدة لادخال السحرة والكلدانيين والمنجمين. فاجاب الملك وقال لحكماء بابل اي رجل يقرأ هذه الكتابة ويبيّن لي تفسيرها فانه يلبّس الارجوان وقلادة من ذهب في عنقه ويتسلط ثالثا في المملكة.
8 ثم دخل كل حكماء الملك فلم يستطيعوا ان يقرأوا الكتابة ولا ان يعرّفوا الملك بتفسيرها.
9 ففزع الملك بيلشاصر جدا وتغيّرت فيه هيئته واضطرب عظماؤه.
10 اما الملكة فلسبب كلام الملك وعظمائه دخلت بيت الوليمة فاجابت الملكة وقالت ايها الملك عش الى الابد. لا تفزعك افكارك ولا تتغيّر هيئتك.
11 يوجد في مملكتك رجل فيه روح الآلهة القدوسين وفي ايام ابيك وجدت فيه نيّرة وفطنة وحكمة كحكمة الآلهة والملك نبوخذناصّر ابوك جعله كبير المجوس والسحرة والكلدانيين والمنجمين. ابوك الملك.
12 من حيث ان روحا فاضلة ومعرفة وفطنة وتعبير الاحلام وتبيين ألغاز وحلّ عقد وجدت في دانيال هذا الذي سماه الملك بلطشاصر. فليدع الآن دانيال فيبيّن التفسير
13 حينئذ ادخل دانيال الى قدام الملك. فاجاب الملك وقال لدانيال أأنت هو دانيال من بني سبي يهوذا الذي جلبه ابي الملك من يهوذا.
14 قد سمعت عنك ان فيك روح الآلهة وان فيك نيّرة وفطنة وحكمة فاضلة.
15 والآن أدخل قدامي الحكماء والسحرة ليقرأوا هذه الكتابة ويعرّفوني بتفسيرها فلم يستطيعوا ان يبيّنوا تفسير الكلام.
16 وانا قد سمعت عنك انك تستطيع ان تفسر تفسيرا وتحل عقدا. فان استطعت الآن ان تقرأ الكتابة وتعرّفني بتفسيرها فتلبّس الارجوان وقلادة من ذهب في عنقك وتتسلط ثالثا في المملكة
17 فاجاب دانيال وقال قدام الملك. لتكن عطاياك لنفسك وهب هباتك لغيري. لكني اقرأ الكتابة للملك واعرّفه بالتفسير.
18 انت ايها الملك فالله العلي اعطى اباك نبوخذناصّر ملكوتا وعظمة وجلالا وبهاء.
19 وللعظمة التي اعطاه اياها كانت ترتعد وتفزع قدامه جميع الشعوب والامم والألسنة. فايّا شاء قتل وايّا شاء استحيا وايّا شاء رفع وايّا شاء وضع.
20 فلما ارتفع قلبه وقست روحه تجبّرا انحط عن كرسي ملكه ونزعوا عنه جلاله
21 وطرد من بين الناس وتساوى قلبه بالحيوان وكانت سكناه مع الحمير الوحشية فاطعموه العشب كالثيران وابتلّ جسمه بندى السماء حتى علم ان الله العلي سلطان في مملكة الناس وانه يقيم عليها من يشاء.
22 وانت يا بيلشاصر ابنه لم تضع قلبك مع انك عرفت كل هذا.
23 بل تعظمت على رب السماء فاحضروا قدامك آنية بيته وانت وعظمائك وزوجاتك وسراريك شربتم بها الخمر وسبّحت آلهة الفضة والذهب والنحاس والحديد والخشب والحجر التي لا تبصر ولا تسمع ولا تعرف. اما الله الذي بيده نسمتك وله كل طرقك فلم تمجده.
24 حينئذ أرسل من قبله طرف اليد فكتبت هذه الكتابة.
25 وهذه هي الكتابة التي سطّرت. منا منا تقيل وفرسين.
26 وهذا تفسير الكلام منا احصى الله ملكوتك وانهاه.
27 تقيل وزنت بالموازين فوجدت ناقصا.
28 فرس قسمت مملكتك وأعطيت لمادي وفارس
29 حينئذ أمر بيلشاصر ان يلبّسوا دانيال الارجوان وقلادة من ذهب في عنقه وينادوا عليه انه يكون متسلطا ثالثا في المملكة.
30 في تلك الليلة قتل بيلشاصر ملك الكلدانيين
31 فاخذ المملكة داريوس المادي وهو ابن اثنتين وستين سنة
6: 1 حسن عند داريوس ان يولي على المملكة مئة وعشرين مرزبانا يكونون على المملكة كلها.
2 وعلى هؤلاء ثلاثة وزراء احدهم دانيال لتؤدي المرازبة اليهم الحساب فلا تصيب الملك خسارة.
3 ففاق دانيال هذا على الوزراء والمرازبة لان فيه روحا فاضلة وفكر الملك في ان يوليه على المملكة كلها.
4 ثم ان الوزراء والمرازبة كانوا يطلبون علّة يجدونها على دانيال من جهة المملكة فلم يقدروا ان يجدوا علّة ولا ذنبا لانه كان امينا ولم يوجد فيه خطأ ولا ذنب.
5 فقال هؤلاء الرجال لا نجد على دانيال هذا علّة الا ان نجدها من جهة شريعة الهه.
6 حينئذ اجتمع هؤلاء الوزراء والمرازبة عند الملك وقالوا له هكذا ايها الملك داريوس عش الى الابد.
7 ان جميع وزراء المملكة والشحن والمرازبة والمشيرين والولاة قد تشاوروا على ان يضعوا أمرا ملكيا ويشددوا نهيا بان كل من يطلب طلبة حتى ثلاثين يوما من اله او انسان الا منك ايها الملك يطرح في جب الأسود.
8 فثبّت الآن النهي ايها الملك وامض الكتابة لكي لا تتغيّر كشريعة مادي وفارس التي لا تنسخ.
9 لاجل ذلك امضى الملك داريوس الكتابة والنهي
10 فلما علم دانيال بامضاء الكتابة ذهب الى بيته وكواه مفتوحة في عليته نحو اورشليم فجثا على ركبتيه ثلاث مرات في اليوم وصلّى وحمد قدام الهه كما كان يفعل قبل ذلك.
11 فاجتمع جميع حينئذ هؤلاء الرجال فوجدوا دانيال يطلب ويتضرع قدام الهه.
12 فتقدموا وتكلموا قدام الملك في نهي الملك. ألم تمض ايها الملك نهيا بان كل انسان يطلب من اله او انسان حتى ثلاثين يوما الا منك ايها الملك يطرح في جب الأسود. فاجاب الملك وقال الامر صحيح كشريعة مادي وفارس التي لا تنسخ.
13 حينئذ اجابوا وقالوا قدام الملك ان دانيال الذي من بني سبي يهوذا لم يجعل لك ايها الملك اعتبارا ولا للنهي الذي امضيته بل ثلاث مرات في اليوم يطلب طلبته.
14 فلما سمع الملك هذا الكلام اغتاظ على نفسه جدا وجعل قلبه على دانيال لينجيه واجتهد الى غروب الشمس لينقذه.
15 فاجتمع اولئك الرجال الى الملك وقالوا للملك اعلم ايها الملك ان شريعة مادي وفارس هي ان كل نهي اوامر يضعه الملك لا يتغيّر.
16 حينئذ امر الملك فاحضروا دانيال وطرحوه في جب الأسود. اجاب الملك وقال لدانيال ان الهك الذي تعبده دائما هو ينجيك.
17 وأتي بحجر ووضع على فم الجب وختمه الملك بخاتمه وخاتم عظمائه لئلا يتغيّر القصد في دانيال
18 حينئذ مضى الملك الى قصره وبات صائما ولم يؤت قدامه بسراريه وطار عنه نومه.
19 ثم قام الملك باكرا عند الفجر وذهب مسرعا الى جب الأسود.
20 فلما اقترب الى الجب نادى دانيال بصوت اسيف. اجاب الملك وقال لدانيال يا دانيال عبد الله الحي هل الهك الذي تعبده دائما قدر على ان ينجيك من الأسود.
21 فتكلم دانيال مع الملك يا ايها الملك عش الى الابد.
22 الهي ارسل ملاكه وسدّ افواه الأسود فلم تضرّني لاني وجدت بريئا قدامه وقدامك ايضا ايها الملك لم افعل ذنبا.
23 حينئذ فرح الملك به وامر بان يصعد دانيال من الجب فأصعد دانيال من الجب ولم يوجد فيه ضرر لانه آمن بالهه.
24 فامر الملك فاحضروا اولئك الرجال الذين اشتكوا على دانيال وطرحوهم في جب الأسود هم واولادهم ونساءهم. ولم يصلوا الى اسفل الجب حتى بطشت بهم الأسود وسحقت كل عظامهم
25 ثم كتب الملك داريوس الى كل الشعوب والامم والألسنة الساكنين في الارض كلها. ليكثر سلامكم.
26 من قبلي صدر امر بانه في كل سلطان مملكتي يرتعدون ويخافون قدام اله دانيال لانه هو الاله الحي القيوم الى الابد وملكوته لن يزول وسلطانه الى المنتهى
27 هو ينجي وينقذ ويعمل الآيات والعجائب في السموات وفي الارض. هو الذي نجى دانيال من يد الأسود
28 فنجح دانيال هذا في ملك داريوس وفي ملك كورش الفارسي