كانون الثاني

01/01 التكوين 1-3

02/01 التكوين 4-6

03/01 التكوين 7-9

04/01 التكوين 10-13

05/01 التكوين 14-17

06/01 التكوين 18-20

07/01 التكوين 21-23

08/01 التكوين 24-26

09/01 التكوين 27-30

10/01 التكوين 31-33

11/01 التكوين 34-36

12/01 التكوين 37-40

13/01 التكوين 41-45

14/01 التكوين 46-48

15/01 التكوين 49-50

16/01 الخروج 1-4

17/01 الخروج 5-7

18/01 الخروج 8-11

19/01 الخروج 12-14

20/01 الخروج 15-17

21/01 الخروج 18-20

22/01 الخروج 21-23

23/01 الخروج 24-26

24/01 الخروج 27-29

25/01 الخروج 30-32

26/01 الخروج 33-35

27/01 الخروج 36-38

28/01 الخروج 39-40

29/01 اللاويين 1-4

30/01 اللاويين 5-7

31/01 اللاويين 8-10

شهر فبراير

01/02 اللاويين 11-14

02/02 اللاويين 15-17

03/02 اللاويين 18 - 20

04/02 اللاويين 21-24

05/02 اللاويين 25-27

06/02 العدد 1-4

07/02 العدد 5-7

08/02 العدد 8-10

09/02 العدد 11-14

10/02 العدد 15-17

11/02 العدد 18-20

12/02 العدد 21-23

13/02 العدد 24-27

14/02 العدد 28-30

15/02 العدد 31-33

16/02 العدد 34-36

17/02 التثنية 1-4

18/02 التثنية 5-7

19/02 التثنية 8-10

20/02 التثنية 11-14

21/02 التثنية 15-17

22/02 التثنية 18 - 20

23/02 التثنية 21-23

24/02 التثنية 24-27

25/02 التثنية 28 - 30

26/02 التثنية 31 - 34

27/02 يشوع 1-4

28/02 يشوع 5-7

مارس

01/03 يشوع 8-10

02/03 يشوع 11-13

03/03 يشوع 14-17

04/03 يشوع 18-21

05/03 يشوع 22-24

06/03 القضاة 1-3

07/03 القضاة 4-8

08/03 القضاة 9-10

09/03 القضاة 11-12

00/03 القضاة 13-16

11/03 القضاة 17-18

12/03 القضاة 19-21

13/03 راعوث 1-4

14/03 صموئيل الاول 1-3

15/03 صموئيل الاول 4-7

16/03 صموئيل الاول 8-10

17/03 صموئيل الاول 11-13

18/03 صموئيل الاول 14-16

19/03 صموئيل الاول 17-20

10/03 صموئيل الاول 21-23

21/03 صموئيل الاول 24-26

22/03 صموئيل الاول 27-29

23/03 صموئيل الاول 30-31

24/03 صموئيل الثاني 1-3

25/03 صموئيل الثاني 4-6

26/03 صموئيل الثاني 7-9

27/03 صموئيل الثاني 10-12

28/03 صموئيل الثاني 13-15

29/03 صموئيل الثاني 16-19

30/03 صموئيل الثاني 20-22

31/03 صموئيل الثاني 23-24

أبريل

01/04 الملوك الاول 1-3

02/04 الملوك الاول 4-7

03/04 الملوك الاول 8-10

04/04 الملوك الاول 11-14

05/04 الملوك الاول 15-17

06/04 الملوك الاول 18-20

07/04 الملوك الاول 21-22

08/04 الملوك الثاني 1-4

09/04 الملوك الثاني 5-7

10/04 الملوك الثاني 8-10

11/04 الملوك الثاني 11-13

12/04 الملوك الثاني 14-17

13/04 الملوك الثاني 18 - 20

14/04 الملوك الثاني 21-25

15/04 أخبار الأول 1-4

16/04 أخبار الأول 5-8

17/04 أخبار الأول 9-12

18/04 أخبار الأول 13-16

19/04 أخبار الأول 17-19

20/04 أخبار الأول 20-22

21/04 أخبار الأول 23-25

22/04 أخبار الأول 26-29

23/04 أخبار الثاني 1-3

24/04 أخبار الثاني 4-7

25/04 أخبار الثاني 8-9

26/04 أخبار الثاني 10-12

27/04 أخبار الثاني 13-15

28/04 أخبار الثاني 16-18

29/04 أخبار الثاني 19-21

30/04 أخبار الثاني 22-24

مايو

01/05 أخبار الثاني 25-28

02/05 أخبار الثاني 29 - 32

03/05 أخبار الثاني 33-36

04/05 عزرا 1-4

05/05 عزرا 5-7

06/05 عزرا 8-10

07/05 نحميا 1-2

08/05 نحميا 3-5

09/05 نحميا 6-9

10/05 نحميا 10-13

11/05 استير 1-3

12/05 استير 4-7

13/05 استير 8-10

14/05 أيوب 1-3

15/05 أيوب 4-7

16/05 أيوب 8-10

17/05 أيوب 11-14

18/05 أيوب 15-17

19/05 أيوب 18-20

20/05 أيوب 21-24

21/05 أيوب 25-28

22/05 أيوب 29-31

23/05 أيوب 32-34

24/05 أيوب 35-37

25/05 أيوب 38-42

26/05 المزامير 1-3

27/05 المزامير 4-6

28/05 المزامير 7-9

29/05 المزامير 10-12

30/05 المزامير 13-15

31/05 المزامير 16-18

يونيه

01/06 المزامير 19-21

02/06 المزامير 22-24

03/06 المزامير 25-27

04/06 المزامير 28-30

05/06 المزامير 31 - 33

06/06 المزامير 34 - 36

07/06 المزامير 37-39

08/06 المزامير 40-42

09/06 المزامير 43-46

10/06مزامير 47-50

11/06 مزامير 51-54

12/06مزامير 55-57

13/06مزامير 58-61

14/06 مزامير 62-64

15/06 مزامير 65 - 67

16/06 مزامير 68-70

17/06مزمور 71-73

18/06المزامير 74-76

19/06 مزامير 77-79

20/06 مزامير 80-82

21/06مزامير 83-85

22/06 مزامير 86-88

23/06 مزامير 89-91

24/06 مزامير 92-94

25/06 مزامير 95-97

26/06 مزامير 98-100

27/06 مزامير 101-103

28/06 مزامير 104-106

29/06 مزمور 107-110

30/06 مزامير 111-114

يوليو

01/07 المزامير 115-118

02/07 المزامير 119

03/07 المزامير 120-123

04/07 المزامير 124-127

05/07 المزامير 128-131

06/07 المزامير 132-135

07/07 المزامير 136-138

08/07 المزامير 139-141

09/07 المزامير 142-144

10/07 المزامير 145-147

11/07 مزامير 148-150

12/07 الأمثال 1-3

13/07 الأمثال 4-6

14/07 الأمثال 7-9

15/07 الأمثال 10-12

16/07 الأمثال 13-15

17/07 الأمثال 16-18

18/07 الأمثال 19-21

19/07 الأمثال 22-24

20/07 الأمثال 25-27

21/07 الأمثال 28-31

22/07 الجامعة 1-3

23/07 الجامعة 4-6

24/07 الجامعة 7-9

25/07 الجامعة 10-12

26/07 نشيد الأناشيد 1-4

27/07 نشيد الأناشيد 5-8

28/07 إشعياء 1-3

29/07 إشعياء 4-6

30/07 إشعياء 7-9

31/07 إشعياء 10-12

أغسطس

01/08 إشعياء 13-16

02/08 إشعياء 17-20

03/08 إشعياء 21-23

04/08 إشعياء 24-26

05/08 إشعياء 27-29

06/08 إشعياء 30-32

07/08 إشعياء 33-35

08/08 إشعياء 36-39

09/08 إشعياء 40-43

10/08 إشعياء 44-46

11/08 إشعياء 47-49

12/08 إشعياء 50-52

13/08 إشعياء 53-55

14/08 إشعياء 56-58

15/08 إشعياء 59-62

16/08 إشعياء 63-66

17/08 إرميا 1-3

18/08 إرميا 4-6

19/08 إرميا 7-9

20/08 إرميا 10-12

21/08 إرميا 13-15

22/08 إرميا 16-17

23/08 إرميا 18-20

24/08 إرميا 21-23

25/08 إرميا 24-26

26/08 إرميا 27-29

27/08 إرميا 30-31

28/08 إرميا 32-34

29/08 إرميا 35-37

30/08 إرميا 38-41

31/08 إرميا 42-44

سبتمبر

01/09 إرميا 45-48

02/09 إرميا 49-52

03/09 مراثي إرميا 1-5

04/09 حزقيال 1-3

05/09 حزقيال 4-6

06/09 حزقيال 7-9

07/09 حزقيال 10-12

08/09 حزقيال 13-15

09/09 حزقيال 16-18

10/09 حزقيال 19-21

11/09 حزقيال 22-24

12/09 حزقيال 25-28

13/09 حزقيال 29-32

14/09 حزقيال 33-36

15/09 حزقيال 37-39

16/09 حزقيال 40-43

17/09 حزقيال 44-48

18/09 دانيال 1-3

19/09 دانيال 4-6

20/09 دانيال 7-9

21/09 دانيال 10-12

22/09 هوشع 1-3

23/09 هوشع 4-7

24/09 هوشع 8-10

25/09 هوشع 11-14

26/09 يوئيل 1-3

27/09 عاموس 1-3

28/09 عاموس 4-6

29/09 عاموس 7-9

30/09 عوبديا 1

اكتوبر

01/10 يونان 1-4

02/10 ميخا 1-4

03/10 ميخا 5-7

04/10 ناحوم 1-3

05/10 حبقوق 1-3

06/10 صفنيا 1-3

07/10 حجي 1-2

08/10 زكريا 1-4

09/10 زكريا 5-8

10/10 زكريا 9-11

11/10 زكريا 12-14

12/10 ملاخي 1-4

13/10 متى 1-4

14/10 متى 5-7

15/10 متى 8-10

16/10 متى 11-13

17/10 متى 14-16

18/10 متى 17-20

19/10 متى 21-23

20/10 متى 24-26

21/10 متى 27-28

22/10 مرقس 1-4

23/10 مرقس 5-8

24/10 مرقس 9-12

25/10 مرقس 13-16

26/10 لوقا 1-4

27/10 لوقا 5-8

28/10 لوقا 9-12

29/10 لوقا 13-16

30/10 لوقا 17-20

31/10 لوقا 21-24

شهر نوفمبر

01/11 يوحنا 1-3

02/11 يوحنا 4-6

03/11 يوحنا 7-9

04/11 يوحنا 10-13

05/11 يوحنا 14-16

06/11 يوحنا 17-21

07/11 اعمال الرسل 1-4

08/11 اعمال الرسل 5-7

09/11 اعمال الرسل 8-9

10/11 اعمال الرسل 10-12

11/11 اعمال الرسل 13-16

12/11 اعمال الرسل 17-20

13/11 اعمال الرسل 21-23

14/11 اعمال الرسل 24-26

15/11 اعمال الرسل 27-28

16/11 رومية 1-3

17/11 رومية 4-5

18/11 رومية 6-8

19/11 رومية 9-11

20/11 رومية 12-13

21/11 رومية 14-16

22/11 كورنثوس الاولى 1-3

23/11 كورنثوس الاولى 4-6

24/11 كورنثوس الاولى 7-9

25/11 كورنثوس الاولى 10-12

26/11 كورنثوس الاولى 13-16

27/11 كورنثوس الثانية 1-3

28/11 كورنثوس الثانية 4-6

29/11 كورنثوس الثانية 7-9

30/11 كورنثوس الثانية 10-13

ديسمبر

01/12 غلاطية 1-3

02/12 غلاطية 4-6

03/12 افسس 1-3

04/12 افسس 4-6

05/12 فيلبي 1-4

06/12 كولوسي 1-4

07/12 تسالونيكي الاولى 1-5

08/12 تسالونيكي الثانية 1-3

09/12 تيموثاوس الاولى 1-3

10/12 تيموثاوس الاولى 4-6

11/12 تيموثاوس الثانية 1-4

12/12 تيطس 1-3; فليمون 1

13/12 العبرانيين 1-2

14/12 العبرانيين 3-4

15/12 العبرانيين 5-7

16/12 العبرانيين 8-10

17/12 العبرانيين 11

18/12 العبرانيين 12-13

19/12 يعقوب 1-5

20/12 بطرس الاولى 1-5

21/12 بطرس الثانية 1-3

22/12 يوحنا الاولى 1-5

23/12 يوحنا الثانية; يوحنا الثالثة; يهوذا

24/12 رؤيا يوحنا 1-3

25/12 رؤيا يوحنا 4-5

26/12 رؤيا يوحنا 6-9

27/12 رؤيا يوحنا 10-13

28/12 رؤيا يوحنا 14-16

29/12 رؤيا يوحنا 17-18

30/12 رؤيا يوحنا 19-20

31/12 رؤيا يوحنا 21-22








فهرس || اليوم(31/01)

27/10 لوقا 5-8

[ar] لوقا 5-8

5: 1 واذ كان الجمع يزدحم عليه ليسمع كلمة الله كان واقفا عند بحيرة جنيسارت.
2 فرأى سفينتين واقفتين عند البحيرة والصيادون قد خرجوا منهما وغسلوا الشباك.
3 فدخل احدى السفينتين التي كانت لسمعان وسأله ان يبعد قليلا عن البر. ثم جلس وصار يعلّم الجموع من السفينة.
4 ولما فرغ من الكلام قال لسمعان ابعد الى العمق وألقوا شباككم للصيد.
5 فاجاب سمعان وقال له يا معلّم قد تعبنا الليل كله ولم نأخذ شيئا ولكن على كلمتك القي الشبكة.
6 ولما فعلوا ذلك امسكوا سمكا كثيرا جدا فصارت شبكتهم تتخرق.
7 فاشاروا الى شركائهم الذين في السفينة الاخرى ان يأتوا ويساعدوهم. فأتوا وملأوا السفينتين حتى اخذتا في الغرق.
8 فلما رأى سمعان بطرس ذلك خرّ عند ركبتيّ يسوع قائلا اخرج من سفينتي يا رب لاني رجل خاطئ.
9 اذ اعترته وجميع الذين معه دهشة على صيد السمك الذي اخذوه.
10 وكذلك ايضا يعقوب ويوحنا ابنا زبدي اللذان كانا شريكي سمعان. فقال يسوع لسمعان لا تخف. من الآن تكون تصطاد الناس.
11 ولما جاءوا بالسفينتين الى البر تركوا كل شيء وتبعوه
12 وكان في احدى المدن فاذا رجل مملوء برصا. فلما رأى يسوع خرّ على وجهه وطلب اليه قائلا يا سيد ان اردت تقدر ان تطهرني.
13 فمدّ يده ولمسه قائلا اريد فاطهر. وللوقت ذهب عنه البرص.
14 فاوصاه ان لا يقول لاحد بل امض وأر نفسك للكاهن وقدم عن تطهيرك كما أمر موسى شهادة لهم.
15 فذاع الخبر عنه اكثر. فاجتمع جموع كثيرة لكي يسمعوا ويشفوا به من امراضهم.
16 واما هو فكان يعتزل في البراري ويصلّي
17 وفي احدى الايام كان يعلم وكان فريسيون ومعلمون للناموس جالسين وهم قد أتوا من كل قرية من الجليل واليهودية واورشليم. وكانت قوة الرب لشفائهم.
18 واذا برجال يحملون على فراش انسانا مفلوجا وكانوا يطلبون ان يدخلوا به ويضعوه امامه.
19 ولما لم يجدوا من اين يدخلون به لسبب الجمع صعدوا على السطح ودلوه مع الفراش من بين الاجر الى الوسط قدام يسوع.
20 فلما رأى ايمانهم قال له ايها الانسان مغفورة لك خطاياك.
21 فابتدأ الكتبة والفريسيون يفكرون قائلين من هذا الذي يتكلم بتجاديف. من يقدر ان يغفر خطايا الا الله وحده.
22 فشعر يسوع بافكارهم واجاب وقال لهم ماذا تفكرون في قلوبكم.
23 أيما ايسر ان يقال مغفورة لك خطاياك. أم ان يقال قم وامش.
24 ولكن لكي تعلموا ان لابن الانسان سلطانا على الارض ان يغفر الخطايا قال للمفلوج لك اقول قم واحمل فراشك واذهب الى بيتك.
25 ففي الحال قام امامهم وحمل ما كان مضطجعا عليه ومضى الى بيته وهو يمجد الله.
26 فأخذت الجميع حيرة ومجدوا الله وامتلأوا خوفا قائلين اننا قد رأينا اليوم عجائب
27 وبعد هذا خرج فنظر عشارا اسمه لاوي جالسا عند مكان الجباية. فقال له اتبعني.
28 فترك كل شيء وقام وتبعه.
29 وصنع له لاوي ضيافة كبيرة في بيته. والذين كانوا متكئين معهم كانوا جمعا كثيرا من عشارين وآخرين.
30 فتذمر كتبتهم والفريسيون على تلاميذه قائلين لماذا تاكلون وتشربون مع عشارين وخطاة.
31 فاجاب يسوع وقال لهم لا يحتاج الاصحاء الى طبيب بل المرضى.
32 لم آت لأدعو ابرارا بل خطاة الى التوبة
33 وقالوا له لماذا يصوم تلاميذ يوحنا كثيرا ويقدمون طلبات وكذلك تلاميذ الفريسيين ايضا. واما تلاميذك فيأكلون ويشربون.
34 فقال لهم أتقدرون ان تجعلوا بني العرس يصومون ما دام العريس معهم.
35 ولكن ستأتي ايام حين يرفع العريس عنهم فحينئذ يصومون في تلك الايام.
36 وقال لهم ايضا مثلا. ليس احد يضع رقعة من ثوب جديد على ثوب عتيق. وإلا فالجديد يشقّه والعتيق لا توافقه الرقعة التي من الجديد.
37 وليس احد يجعل خمرا جديدة في زقاق عتيقة لئلا تشق الخمر الجديدة الزقاق فهي تهرق والزقاق تتلف.
38 بل يجعلون خمرا جديدة في زقاق جديدة فتحفظ جميعا.
39 وليس احد اذا شرب العتيق يريد للوقت الجديد لانه يقول العتيق اطيب
6: 1 وفي السبت الثاني بعد الاول اجتاز بين الزروع. وكان تلاميذه يقطفون السنابل ويأكلون وهم يفركونها بايديهم.
2 فقال لهم قوم من الفريسيين لماذا تفعلون ما لا يحل فعله في السبوت.
3 فاجاب يسوع وقال لهم أما قرأتم ولا هذا الذي فعله داود حين جاع هو والذين كانوا معه.
4 كيف دخل بيت الله واخذ خبز التقدمة وأكل واعطى الذين معه ايضا. الذي لا يحل اكله الا للكهنة فقط.
5 وقال لهم ان ابن الانسان هو رب السبت ايضا
6 وفي سبت آخر دخل المجمع وصار يعلم. وكان هناك رجل يده اليمنى يابسة.
7 وكان الكتبة والفريسيون يراقبونه هل يشفي في السبت لكي يجدوا عليه شكاية.
8 اما هو فعلم افكارهم وقال للرجل الذي يده يابسة قم وقف في الوسط. فقام ووقف.
9 ثم قال لهم يسوع اسألكم شيئا. هل يحل في السبت فعل الخير او فعل الشر. تخليص نفس او اهلاكها.
10 ثم نظر حوله الى جميعهم وقال للرجل مدّ يدك. ففعل هكذا. فعادت يده صحيحة كالاخرى.
11 فامتلأوا حمقا وصاروا يتكالمون فيما بينهم ماذا يفعلون بيسوع
12 وفي تلك الايام خرج الى الجبل ليصلّي. وقضى الليل كله في الصلاة لله.
13 ولما كان النهار دعا تلاميذه واختار منهم اثني عشر الذين سماهم ايضا رسلا.
14 سمعان الذي سماه ايضا بطرس واندراوس اخاه. يعقوب ويوحنا. فيلبس وبرثولماوس.
15 متّى وتوما. يعقوب بن حلفى وسمعان الذي يدعى الغيور.
16 يهوذا اخا يعقوب ويهوذا الاسخريوطي الذي صار مسلما ايضا
17 ونزل معهم ووقف في موضع سهل هو وجمع من تلاميذه وجمهور كثير من الشعب من جميع اليهودية واورشليم وساحل صور وصيدا الذين جاءوا ليسمعوه ويشفوا من امراضهم.
18 والمعذبون من ارواح نجسة. وكانوا يبرأون.
19 وكل الجمع طلبوا ان يلمسوه لان قوة كانت تخرج منه وتشفي الجميع
20 ورفع عينيه الى تلاميذه وقال طوباكم ايها المساكين لان لكم ملكوت الله.
21 طوباكم ايها الجياع الآن لانكم تشبعون. طوباكم ايها الباكون الآن لانكم ستضحكون.
22 طوباكم اذا ابغضكم الناس واذا افرزوكم وعيّروكم واخرجوا اسمكم كشرير من اجل ابن الانسان.
23 افرحوا في ذلك اليوم وتهللوا. فهوذا اجركم عظيم في السماء. لان آباءهم هكذا كانوا يفعلون بالانبياء.
24 ولكن ويل لكم ايها الاغنياء. لانكم قد نلتم عزاءكم.
25 ويل لكم ايها الشباعى لانكم ستجوعون. ويل لكم ايها الضاحكون الآن لانكم ستحزنون وتبكون.
26 ويل لكم اذا قال فيكم جميع الناس حسنا. لانه هكذا كان آباؤهم يفعلون بالانبياء الكذبة
27 لكني اقول لكم ايها السامعون احبوا اعداءكم. احسنوا الى مبغضيكم.
28 باركوا لاعنيكم. وصلّوا لاجل الذين يسيئون اليكم.
29 من ضربك على خدك فاعرض له الآخر ايضا. ومن اخذ رداءك فلا تمنعه ثوبك ايضا.
30 وكل من سألك فاعطه. ومن اخذ الذي لك فلا تطالبه.
31 وكما تريدون ان يفعل الناس بكم افعلوا انتم ايضا بهم هكذا.
32 وان احببتم الذين يحبونكم فاي فضل لكم. فان الخطاة ايضا يحبون الذين يحبونهم.
33 واذا احسنتم الى الذين يحسنون اليكم فاي فضل لكم. فان الخطاة ايضا يفعلون هكذا.
34 وان اقرضتم الذين ترجون ان تستردوا منهم فاي فضل لكم. فان الخطاة ايضا يقرضون الخطاة لكي يستردوا منهم المثل.
35 بل احبوا اعداءكم واحسنوا واقرضوا وانتم لا ترجون شيئا فيكون اجركم عظيما وتكونوا بني العلي فانه منعم على غير الشاكرين والاشرار.
36 فكونوا رحماء كما ان اباكم ايضا رحيم.
37 ولا تدينوا فلا تدانوا. لا تقضوا على احد فلا يقضى عليكم. اغفروا يغفر لكم.
38 اعطوا تعطوا. كيلا جيدا ملبدا مهزوزا فائضا يعطون في احضانكم. لانه بنفس الكيل الذي به تكيلون يكال لكم.
39 وضرب لهم مثلا. هل يقدر اعمى ان يقود اعمى. أما يسقط الاثنان في حفرة.
40 ليس التلميذ افضل من معلمه. بل كل من صار كاملا يكون مثل معلمه.
41 لماذا تنظر القذى الذي في عين اخيك. واما الخشبة التي في عينك فلا تفطن لها.
42 او كيف تقدر ان تقول لاخيك يا اخي دعني اخرج القذى الذي في عينك. وانت لا تنظر الخشبة التي في عينك. يا مرائي اخرج اولا الخشبة من عينك وحينئذ تبصر جيدا ان تخرج القذى الذي في عين اخيك.
43 لانه ما من شجرة جيدة تثمر ثمرا رديّا. ولا شجرة ردية تثمر ثمرا جيدا.
44 لان كل شجرة تعرف من ثمرها. فانهم لا يجتنون من الشوك تينا ولا يقطفون من العليق عنبا.
45 الانسان الصالح من كنز قلبه الصالح يخرج الصلاح. والانسان الشرير من كنز قلبه الشرير يخرج الشر. فانه من فضلة القلب يتكلم فمه.
46 ولماذا تدعونني يا رب يا رب وانتم لا تفعلون ما اقوله.
47 كل من يأتي اليّ ويسمع كلامي ويعمل به اريكم من يشبه.
48 يشبه انسانا بنى بيتا وحفر وعمّق ووضع الاساس على الصخر. فلما حدث سيل صدم النهر ذلك البيت فلم يقدر ان يزعزعه لانه كان مؤسسا على الصخر.
49 واما الذي يسمع ولا يعمل فيشبه انسانا بنى بيته على الارض من دون اساس. فصدمه النهر فسقط حالا وكان خراب ذلك البيت عظيما
7: 1 ولما اكمل اقواله كلها في مسامع الشعب دخل كفرناحوم.
2 وكان عبد لقائد مئة مريضا مشرفا على الموت وكان عزيزا عنده.
3 فلما سمع عن يسوع ارسل اليه شيوخ اليهود يسأله ان يأتي ويشفي عبده.
4 فلما جاءوا الى يسوع طلبوا اليه باجتهاد قائلين انه مستحق ان يفعل له هذا.
5 لانه يحب امتنا وهو بنى لنا المجمع.
6 فذهب يسوع معهم. واذ كان غير بعيد عن البيت ارسل اليه قائد المئة اصدقاء يقول له يا سيد لا تتعب. لاني لست مستحقا ان تدخل تحت سقفي.
7 لذلك لم احسب نفسي اهلا ان آتي اليك. لكن قل كلمة فيبرأ غلامي.
8 لاني انا ايضا انسان مرتّب تحت سلطان. لي جند تحت يدي. واقول لهذا اذهب فيذهب ولآخر ائت فيأتي ولعبدي افعل هذا فيفعل.
9 ولما سمع يسوع هذا تعجب منه والتفت الى الجمع الذي يتبعه وقال اقول لكم لم اجد ولا في اسرائيل ايمانا بمقدار هذا.
10 ورجع المرسلون الى البيت فوجدوا العبد المريض قد صحّ
11 وفي اليوم التالي ذهب الى مدينة تدعى نايين وذهب معه كثيرون من تلاميذه وجمع كثير.
12 فلما اقترب الى باب المدينة اذا ميت محمول ابن وحيد لامّه وهي ارملة ومعها جمع كثير من المدينة.
13 فلما رآها الرب تحنن عليها وقال لها لا تبكي.
14 ثم تقدم ولمس النعش فوقف الحاملون. فقال ايها الشاب لك اقول قم.
15 فجلس الميت وابتدأ يتكلم فدفعه الى امه.
16 فاخذ الجميع خوف ومجدوا الله قائلين قد قام فينا نبي عظيم وافتقد الله شعبه.
17 وخرج هذا الخبر عنه في كل اليهودية وفي جميع الكورة المحيطة
18 فاخبر يوحنا تلاميذه بهذا كله.
19 فدعا يوحنا اثنين من تلاميذه وارسل الى يسوع قائلا انت هو الآتي ام ننتظر آخر.
20 فلما جاء اليه الرجلان قالا يوحنا المعمدان قد ارسلنا اليك قائلا انت هو الآتي ام ننتظر آخر.
21 وفي تلك الساعة شفى كثيرين من امراض وادواء وارواح شريرة ووهب البصر لعميان كثيرين.
22 فاجاب يسوع وقال لهما اذهبا واخبرا يوحنا بما رأيتما وسمعتما. ان العمي يبصرون والعرج يمشون والبرص يطهرون والصم يسمعون والموتى يقومون والمساكين يبشرون.
23 وطوبى لمن لا يعثر فيّ
24 فلما مضى رسولا يوحنا ابتدأ يقول للجموع عن يوحنا. ماذا خرجتم الى البرية لتنظروا. أقصبة تحركها الريح.
25 بل ماذا خرجتم لتنظروا أانسانا لابسا ثيابا ناعمة. هوذا الذين في اللباس الفاخر والتنعم هم في قصور الملوك.
26 بل ماذا خرجتم لتنظروا. أنبيا. نعم اقول لكم وافضل من نبي.
27 هذا هو الذي كتب عنه ها انا ارسل امام وجهك ملاكي الذي يهيئ طريقك قدامك.
28 لاني اقول لكم انه بين المولودين من النساء ليس نبي اعظم من يوحنا المعمدان. ولكن الاصغر في ملكوت الله اعظم منه.
29 وجميع الشعب اذ سمعوا والعشارين برروا الله معتمدين بمعمودية يوحنا.
30 واما الفريسيون والناموسيون فرفضوا مشورة الله من جهة انفسهم غير معتمدين منه
31 ثم قال الرب فبمن اشبه اناس هذا الجيل وماذا يشبهون.
32 يشبهون اولادا جالسين في السوق ينادون بعضهم بعضا ويقولون زمرنا لكم فلم ترقصوا. نحنا لكم فلم تبكوا.
33 لانه جاء يوحنا المعمدان لا يأكل خبزا ولا يشرب خمرا فتقولون به شيطان.
34 جاء ابن الانسان يأكل ويشرب فتقولون هوذا انسان اكول وشريب خمر. محب للعشارين والخطاة.
35 والحكمة تبررت من جميع بنيها
36 وسأله واحد من الفريسيين ان يأكل معه فدخل بيت الفريسي واتكأ.
37 واذا امرأة في المدينة كانت خاطئة اذ علمت انه متكئ في بيت الفريسي جاءت بقارورة طيب
38 ووقفت عند قدميه من ورائه باكية وابتدأت تبل قدميه بالدموع وكانت تمسحهما بشعر راسها وتقبل قدميه وتدهنهما بالطيب.
39 فلما رأى الفريسي الذي دعاه ذلك تكلم في نفسه قائلا لو كان هذا نبيا لعلم من هذه المرأة التي تلمسه وما هي. انها خاطئة.
40 فاجاب يسوع وقال له يا سمعان عندي شيء اقوله لك. فقال قل يا معلّم.
41 كان لمداين مديونان. على الواحد خمس مئة دينار وعلى الآخر خمسون.
42 واذ لم يكن لهما ما يوفيان سامحهما جميعا. فقل. ايهما يكون اكثر حبا له.
43 فاجاب سمعان وقال اظن الذي سامحه بالاكثر. فقال له بالصواب حكمت.
44 ثم التفت الى المرأة وقال لسمعان أتنظر هذه المرأة. اني دخلت بيتك وماء لاجل رجلي لم تعط. واما هي فقد غسلت رجليّ بالدموع ومسحتهما بشعر راسها.
45 قبلة لم تقبّلني. واما هي فمنذ دخلت لم تكف عن تقبيل رجليّ.
46 بزيت لم تدهن راسي. واما هي فقد دهنت بالطيب رجليّ.
47 من اجل ذلك اقول لك قد غفرت خطاياها الكثيرة لانها احبت كثيرا. والذي يغفر له قليل يحب قليلا.
48 ثم قال لها مغفورة لك خطاياك.
49 فابتدأ المتكئون معه يقولون في انفسهم من هذا الذي يغفر خطايا ايضا.
50 فقال للمرأة ايمانك قد خلّصك. اذهبي بسلام
8: 1 وعلى اثر ذلك كان يسير في مدينة وقرية يكرز ويبشر بملكوت الله ومعه الاثنا عشر
2 وبعض النساء كنّ قد شفين من ارواح شريرة وامراض. مريم التي تدعى المجدلية التي خرج منها سبعة شياطين
3 ويونّا امرأة خوزي وكيل هيرودس وسوسنة وأخر كثيرات كنّ يخدمنه من اموالهنّ
4 فلما اجتمع جمع كثير ايضا من الذين جاءوا اليه من كل مدينة قال بمثل
5 خرج الزارع ليزرع زرعه. وفيما هو يزرع سقط بعض على الطريق فانداس واكلته طيور السماء.
6 وسقط آخر على الصخر فلما نبت جف لانه لم تكن له رطوبة.
7 وسقط آخر في وسط الشوك. فنبت معه الشوك وخنقه.
8 وسقط آخر في الارض الصالحة فلما نبت صنع ثمرا مئة ضعف. قال هذا ونادى من له اذنان للسمع فليسمع
9 فسأله تلاميذه قائلين ما عسى ان يكون هذا المثل.
10 فقال. لكم قد أعطي ان تعرفوا اسرار ملكوت الله. واما للباقين فبامثال حتى انهم مبصرين لا يبصرون وسامعين لا يفهمون.
11 وهذا هو المثل. الزرع هو كلام الله.
12 والذين على الطريق هم الذين يسمعون ثم يأتي ابليس وينزع الكلمة من قلوبهم لئلا يؤمنوا فيخلصوا.
13 والذين على الصخر هم الذين متى سمعوا يقبلون الكلمة بفرح. وهؤلاء ليس لهم اصل فيؤمنون الى حين وفي وقت التجربة يرتدون.
14 والذي سقط بين الشوك هم الذين يسمعون ثم يذهبون فيختنقون من هموم الحياة وغناها ولذّاتها ولا ينضجون ثمرا.
15 والذي في الارض الجيدة هو الذين يسمعون الكلمة فيحفظونها في قلب جيد صالح ويثمرون بالصبر
16 وليس احد يوقد سراجا ويغطيه باناء او يضعه تحت سرير بل يضعه على منارة لينظر الداخلون النور.
17 لانه ليس خفي لا يظهر ولا مكتوم لا يعلم ويعلن.
18 فانظروا كيف تسمعون. لان من له سيعطى. ومن ليس له فالذي يظنه له يؤخذ منه
19 وجاء اليه امه واخوته. ولم يقدروا ان يصلوا اليه لسبب الجمع.
20 فاخبروه قائلين امك واخوتك واقفون خارجا يريدون ان يروك.
21 فاجاب وقال لهم امي واخوتي هم الذين يسمعون كلمة الله ويعملون بها
22 وفي احد الايام دخل سفينة هو وتلاميذه. فقال لهم لنعبر الى عبر البحيرة. فاقلعوا.
23 وفيما هم سائرون نام. فنزل نوء ريح في البحيرة. وكانوا يمتلئون ماء وصاروا في خطر.
24 فتقدموا وايقظوه قائلين يا معلّم يا معلّم اننا نهلك. فقام وانتهر الريح وتموّج الماء فانتهيا وصار هدوء.
25 ثم قال لهم اين ايمانكم. فخافوا وتعجبوا قائلين فيما بينهم من هو هذا. فانه يأمر الرياح ايضا والماء فتطيعه
26 وساروا الى كورة الجدريين التي هي مقابل الجليل.
27 ولما خرج الى الارض استقبله رجل من المدينة كان فيه شياطين منذ زمان طويل وكان لا يلبس ثوبا ولا يقيم في بيت بل في القبور.
28 فلما رأى يسوع صرخ وخرّ له وقال بصوت عظيم ما لي ولك يا يسوع ابن الله العلي. اطلب منك ان لا تعذبني.
29 لانه امر الروح النجس ان يخرج من الانسان. لانه منذ زمان كثير كان يخطفه. وقد ربط بسلاسل وقيود محروسا. وكان يقطع الربط ويساق من الشيطان الى البراري.
30 فسأله يسوع قائلا ما اسمك. فقال لجئون. لان شياطين كثيرة دخلت فيه.
31 وطلب اليه ان لا يأمرهم بالذهاب الى الهاوية.
32 وكان هناك قطيع خنازير كثيرة ترعى في الجبل. فطلبوا اليه ان يأذن لهم بالدخول فيها. فأذن لهم.
33 فخرجت الشياطين من الانسان ودخلت في الخنازير. فاندفع القطيع من على الجرف الى البحيرة واختنق.
34 فلما رأى الرعاة ما كان هربوا وذهبوا واخبروا في المدينة وفي الضياع.
35 فخرجوا ليروا ما جرى. وجاءوا الى يسوع فوجدوا الانسان الذي كانت الشياطين قد خرجت منه لابسا وعاقلا جالسا عند قدمي يسوع فخافوا.
36 فاخبرهم ايضا الذين رأوا كيف خلص المجنون.
37 فطلب اليه كل جمهور كورة الجدريين ان يذهب عنهم. لانه اعتراهم خوف عظيم. فدخل السفينة ورجع.
38 اما الرجل الذي خرجت منه الشياطين فطلب اليه ان يكون معه ولكن يسوع صرفه قائلا
39 ارجع الى بيتك وحدث بكم صنع الله بك. فمضى وهو ينادي في المدينة كلها بكم صنع به يسوع
40 ولما رجع يسوع قبله الجمع لانهم كانوا جميعهم ينتظرونه.
41 واذا رجل اسمه يايروس قد جاء. وكان رئيس المجمع. فوقع عند قدمي يسوع وطلب اليه ان يدخل بيته.
42 لانه كان له بنت وحيدة لها نحو اثنتي عشرة سنة وكانت في حال الموت. ففيما هو منطلق زحمته الجموع
43 وامرأة بنزف دم منذ اثنتي عشرة سنة وقد انفقت كل معيشتها للاطباء ولم تقدر ان تشفى من احد
44 جاءت من ورائه ولمست هدب ثوبه. ففي الحال وقف نزف دمها.
45 فقال يسوع من الذي لمسني. واذ كان الجميع ينكرون قال بطرس والذين معه يا معلّم الجموع يضيّقون عليك ويزحمونك وتقول من الذي لمسني.
46 فقال يسوع قد لمسني واحد لاني علمت ان قوة قد خرجت مني.
47 فلما رأت المرأة انها لم تختف جاءت مرتعدة وخرّت له واخبرته قدام جميع الشعب لاي سبب لمسته وكيف برئت في الحال.
48 فقال لها ثقي يا ابنة. ايمانك قد شفاك. اذهبي بسلام
49 وبينما هو يتكلم جاء واحد من دار رئيس المجمع قائلا له قد ماتت ابنتك. لا تتعب المعلّم.
50 فسمع يسوع واجابه قائلا لا تخف. آمن فقط فهي تشفى.
51 فلما جاء الى البيت لم يدع احدا يدخل الا بطرس ويعقوب ويوحنا وابا الصبيه وامها.
52 وكان الجميع يبكون عليها ويلطمون. فقال لا تبكوا. لم تمت لكنها نائمة.
53 فضحكوا عليه عارفين انها ماتت.
54 فاخرج الجمع خارجا وامسك بيدها ونادى قائلا يا صبية قومي.
55 فرجعت روحها وقامت في الحال. فامر ان تعطى لتاكل.
56 فبهت والداها. فاوصاهما ان لا يقولا لاحد عما كان